الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تكن سعيدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اكرم محمد
نجمه 4
نجمه 4
avatar

عدد المساهمات : 455
نقاط : 3896
تاريخ التسجيل : 23/11/2010

مُساهمةموضوع: كيف تكن سعيدا   الإثنين يناير 17, 2011 10:46 pm

.. كيف تكون سعيدًا
يستطيع كل إنسان أن يصنع سعادته إذا التزم بقوانين السعادة وطبق خطواتها،وتكون قوة سعادته بحسب التزامه بتلك القوانين،وضعفها بحسب تفريطه فيها.
.أماخطوات السعادة التي تشكل قوانينها فقد تضمنتها النقاط التالية:
*الإيمان بالله تعالى:
فلا سعادة بغير الإيمان بالله تعالى،بل إن السعادة تزدادوتضعف بحسب هذا الإيمان،فكلما
كان الإيمان قويًا كانت السعادة أعظم،وكلما ضعف الإيمان كلما ازداد القلق والإكتئاب والتفكير السلبي مما يؤدي إلى مرارة العيش أو التعاسة في الحياة.
*الإيمان بقدرة الله القاهرة:
فمن غستشعر هذه القدرو الإلهية العظيمة التي لاحدود لها،لم تسيطر عليه الأوهام،ولم ترهبه
المشكلات؛لأن له ركنًا وثيقًا يلجأ إليه عند حدوث المحن ومدلهمات الأمور.
*الإيمان بقضاء الله وقدره:
فالإيمان بالقضاء والقدر يبعث على الرضا القلبي والراحة النفسية والسكينة،ولذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم"عجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله خير؛إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له،وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له".
ما أروع هذا الحديث وما أعظم دلالاته على السعادة الحقيقية..الإيمان بقضاء الله وقدره هو سبيل السعادة:
.الصبر على البلاء.
.الشكر على النعماء.
.ترك الإعتراض والتسخط على شيء من الأقدار..
كل ذلك يؤدي إلى الراحة والطمأنينة والسعادة.
*ليكن السعداء قدوتكم في الحياة:
وأعني بالسعداءالذين قدموا للبشرية خدمات جليلة مع اتصافهم بالإيمان بالله تعالى،وأول هؤلاء
هو محمد بن عبدالله رسول الله صلى الله عليه وسلم،فالسعادة كل السعادة في اتباع سبيله،
والشقاء كل الشقاء في مفارقة هداه وترك سنته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اكرم محمد
نجمه 4
نجمه 4
avatar

عدد المساهمات : 455
نقاط : 3896
تاريخ التسجيل : 23/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكن سعيدا   الإثنين يناير 17, 2011 10:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
الكتابة
تنقسم إلى قسمين : كتابة وظيفية ، وكتابة إبداعية تثير المتعة في معانيها
، وهما مثل الصورة الفوتوغرافية التي تنقل الواقع كما هو دون تفسير أو
إبراز أو تقويم ، والرسمة التي يبرز فيها الفنان بعض العناصر بعينها ويعيد
تنظيمها وتقويمها .
o ويهدف تعليم الأناشيد إلى توسيع خبرات التلاميذ ،
وتعميق فهمهم لحياة الناس والمجتمع والطبيعة من حولهم، ومساعدتهم على
اشتقاق معانٍ جديدة للحياة تساعدهم على تحسين هذه الحياة وتجميلها ،
وتعرِّفهم بالقيم الجمالية ( طرائق تدريس اللغة العربية والتربية الدينية
- د.محمود خاطر وآخرون ).
" والأناشيد هي : تلك القطع الشعرية التي
يُتحرَّى في تأليفها السهولة ، وتُنظَم نظمًا خاصًا ، وتصلح للإلقاء
الجماعي ، وتستهدف غرضا محددا وبارزا ، وهي لون شائق محبب ، تلحينها يغري
التلاميذ بها ، ويزيد حماسهم لها وإقبالهم عليها ؛ لأن التلميذ يشعر بأنه
عنصر فعال في هذا الأثر الجماعي الضخم الذي ينشأ عن اشتراكه مع زملائه في
إلقاء النشيد .
o والأناشيد وسيلة لعلاج التلاميذ الذين يغلب على طبعهم
الخجل والتردد ، ويتهيبون النطق منفردين، وهي تبدد السآمة وتبعث النشاط
لدى التلاميذ ، ولها أثر فعال في إغراء التلاميذ بالصفات النبيلة ، وتبعث
فيهم الحماس ، وتهذب لغتهم .
" الفرق بين الأناشيد والمحفوظات : أن
المحفوظات قد تكون شعرا أو نثرا ، أما الأناشيد فلا تكون إلا شعرا ، وعند
تأليف النشيد لا يلتزم واضعه صورة شعرية معينة ، فقد يتجاوز البحــور
الشـعرية المعروفة ، وينظمه على شـكل مربعات ( رباعيـات ) أو مخمسـات أو
نحو ذلك من الصور الجديدة في القوافي والأوزان ، كما أن معظم الأناشيد
تعالج الشئون الدينية والوطنية والسياسية والقومية ، وهي خالية من المعاني
الفلسـفية والقضايا المنطقيـة والحكم العميقة ، وليس من أغراضها مخاطبة
الفكر ، كما أن الزاد اللغـوي ليس غاية مقصودة لذاتها في الأناشيد .
o
كما أن الأناشيد تثري العواطف الشريفة في نفوس التلاميذ ، وهو يُلقَى
مُلحَّنًا ، وقد يصحبه الإيقاع ، وهو غالبا ما يلقى جماعيا ، بعكس قطع
المحفوظات .



طرائق تدريس الأناشيد
**********************
" تقدمة النشيد بقصة أو أسئلة مناسبة لموضوعه .
" كتابة النشيد على السبورة..وقراءته بشكل غير منغّم.. ومناقشة الظواهر الإملائية والكتابية فيه .
" قراءة النشيد ملحنا من المعلم .. مع عمل الحركات الإيقاعية المتناسبة مع اللحن .
" مناقشة معاني النشيد وأفكاره وأهدافه مع التلاميذ .
" يستفاد من النشيد في تثبيت نطق حروف المد حيث نبالغ في نطقها عادةً في الأناشيد.
" سماع تسجيل النشيد من المسجل .
" في الصف الأول يُراعَى عدم تمكن التلاميذ من القراءة ، فيكون التعليم بالتكرار .
" يتدرج المعلم في تدريس الأناشيد من الاستماع إلى القراءة الجهرية فالقراءة الصامتة .
" تقسيم الفصل إلى مجموعات .. وتختار كل مجموعة من يقودها كي يرددوا من بعده.
" تقرأ كل مجموعة شطر أو بيتا من النشيد وتكمل المجموعة الأخرى لتتناسق المجاميع.
" ينشد قائد كل مجموعة النشيد وتردد مجموعته من خلفه لتتسابق المجموعات على الأداء الأحسن .
" نجري مسابقة فردية بين التلاميذ .
" تسجيل أداء المتميزين والإشادة بهم .. ويمكن عرض ذلك في الإذاعة المدرسية .
" نشجع الأطفال على حفظ النشيد .. وسنجد أن أكثرهم حفظه في الفصل .
"
يمكن قراءة بيت من النشيد .. مع تغيير بعض الحركات في النطق .. ونطلب من
التلاميذ متابعة ذلك من الكتاب لاكتشاف الخطأ المقصود وتعديله .
"
استغلال تسكين أواخر الأناشيد في تثبيت معرفة السكون ونطقه .. وبيان معنى
الألف التي تلحق الكلمات المنتهية بتنوين فتح .. وأنها وضعت لنمد الحرف
بالألف عند الوقوف عليه بدلا من تسكينه .. ولا نفعل ذلك في بقية أنواع
التنوين .
" نعود التلاميذ على الترنم بالنشيد بين فترة وأخرى .
"
في دروس القراءة والإملاء .. يمكن أن نطلب من التلاميذ التمثيل لمهارة
معينة بكلمة من كلمات أحد الأناشيد التي سبق لهم وأن حفظوها .. ويمكن أن
نحدد لهم نشيدًا مُعيَنًا .
" يمكن استخدام التعلم عن طريق المجموعات .. أو التعلم التعاوني في تحفيظ التلاميذ لبعضهم البعض .
" الأناشيد مادة محببة للتلاميذ ، وخفيفة .. لذلك يجب استغلال ذلك في تثبيت مهارات القراءة والكتابة .
" وهذا لا يغني عن إبداعاتك أخي المعلم .. فأنت الأعلم بظروف تلاميذك .. والأقدر على التعامل معهم بما يناسبهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تكن سعيدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: :: ملتقيات العامة :: :: الملتقى الفلسطيني-
انتقل الى: