الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأنسان في القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الرحمن عبدو
امن المنتدى
امن المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 355
نقاط : 3520
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: الأنسان في القرآن   السبت يناير 01, 2011 11:39 pm

الإنسان فيالقرآن
أتي عليك أيها الانسان حين من الدهر لم تكنشيئا مذكورا مصداقا لقول الله تعالي :
"هل أتيعلي الانسان حينمن الدهر لم يكنشيئا"


هكذا تصدرت السورة التي سميت باسمك سورةالانسان في القرآن الكريم ويشد انتباهي كلمات "حين منالدهر" فالحين يطول وينقص. فالحين لحظة الصباحوالمساء
"فسبحان الله حينتمسونوحينتصبحون"


والحين لحظة وقوع الحدث. حين تقوم. وحينتروح وحين تسرح. وحين تظهر. والحين هو الاجل المضروب فيالأرض.
وقد كان لك وجود منذ أن كنت في ظهر أبيكآدم ولما كانت الأرض والسماء خلقتا قبلك. فاعلم ان خلق الارض سبق ظهورك علي الأرضبما لايقل عن 4600 مليون سنة هو عمر الأرض. أما عمرك لو تخيلت تلك الملايين يوماواحدا علي سبيل التقريب فلن يمثل سوي الثلاثين ثانية الاخيرة في ذلك اليوم.. وبقسمةعمر وجودك أيها الانسان علي عمر الارض "ثوان علي 4600 الذي هو عمر الأرض" وبقسمةفترة وجودك مقارنة بعمر الكون "حوالي 5.23 ألف مليون سنة" تجد نفسك لم تكن شيئامذكورا. وهنا ينجلي دقة النظم القرآني الذي يحتوي معرفة الانسان بعمره وعمر الأرضالذي يعيش عليها وعمر الكون الذي ينتمي اليه. والفترة الحقيقية لا يعلمها الا الله. ونظرا لأن القرآن لم ولن يصادم العقل فإنه لم يحدد تاريخا بعينه.


أيها الانسانأنت لم تك شيئا. ووجودك هبة من خالقك :


"وقد خلقتك من قبل ولم تك شيئا"أولك خلق من تراب هكذا جاءابوك آدم ابو البشر جميعا من تراب ثم اختلط التراب بالماء فكان طين لازبا فصار حمأمسنونا فصلصالا كالفخار وهيهات ان يتحول الطين الي بشر بدون نفخة الله فيه. وقبلالنفخة خلقك بيده وسواك. وبعد ذلك كنت وجميع أفراد نوعك ذريا في ظهر أبيك



"وإذ أخذ ربك من بني أدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم علي أنفسهم ألستبربكم قالوا بلي شهدنا ان تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين" "الاعراف : 172"


أنت أيها الانسان من "ماء مهين" من ماء أبيك الذي لا يستطيع الناس فرادي ومجتمعين أنيخلقوا حيوانا منويا واحدا يسبح في ذلك الماء مئات الملايين في دفقة واحدة خرجت منصلب أبيك "أفرأيتم ماتمنون.. أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون"
"الواقعة : 58 59



"بل أنت الخالق ياربي.



أنت خلقت مننطفة لا تري إلا بأعظم المجاهر تكبيرا. فكيف تختصم ربك



"خلق الانسانمن نطفة فإذا هو خصيم مبين" "النحل :4"


والنطفةجاءت خليطا من ماء أتي من صلب أبيك وترائب أمك
"فلينظرالانسان مم خلق .. خلق من ماء دافق .. يخرج من بين الصلب والترائب" "الطارق : 75"



وكانت النطفة أمشاجا:
"إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاجا فجعلناه سميعا بصيرا" "الانسان :2".


ولو شاء الله الا تكون لجعل أبويك أو أحدهما عقيما.
"ويهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور .. أو يزوجهم ذكراناوإناثا ويجعل من يشاء عقيما" "الشوري : 49 50"


والنطفة جعلها الله في قرار مكين
"ثم جعلناه نطفة فيقرار مكين" "المؤمنون 13"


ثم خلق الله النطفةعلقة ثم خلق العلقة مضغة الي أن كنت إنسانا في أحسن تقويم

"ولقد خلقنا الانسانمن سلالة من طين.. ثم جعلناه نطفة في قرار مكين.. ثم خلقنا النطفة علقة فخلقناالعلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتباركالله أحسن الخالقين" "المؤمنون : 12 14".


وربالسماء والأرض إنه الحق. القرآن يحدد بدقة علمية متناهية مراحل تخليق وتصوير الجنينقبل أن يعرفها العلماء بأكثر من 1200 سنة بل ويشير الي بطء بعض المراحل باستخدام "ثم" التي تفيد الترتيب مع التراخي. والي سرعة تعاقب مراحل اخري باستخدام "الفاء" التي تفيد الترتيب مع التعقيب. هل لمحمد صلي الله عليه وسلم أن يأتي بذلك الوصفالمدهش عن مراحل تكوين الجنين في بطن أمه من تلقاء نفسه؟!


لا يمكن أبدا. والطريقالوحيد لمعرفة ذلك هو التلقي عن الله عن طريق الوحي وتلك شهادة علماء الغرب من غيرالمسلمين الذين اسلموا بعد ان علموا تفاصيل المراحل في القرآن أو حتي بقوا علياسلامهم.

_________________



____ ____ ____ @عبد الرحمن@ ____ ____ ____
@ @ @
@ @
@

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأنسان في القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامى العام :: قسم المعاملات الاسلامية-
انتقل الى: